1. إنقاذ الحياة

    تقوية المجتمعات

    إيماننا راسخ بأن أكثر المجتمعات مرونة هي تلك القادرة على مساعدة نفسها

    التالي

  2. مهمتنا

    مهمتنا إنقاذ الحياة وتقوية المجتمعات

    نعمل على أساس غير ربحي وندخل في شراكة مع المجتمعات الداخلة في الصراعات أو الكوارث الطبيعية أو تواجهها أو تخرج منها وذلك عبر إجراء التدريب وتوفير المعدات والمناصرة والإعلام والتوعية وبناء القدرات التنظيمية لمجموعات الاستجابة للطوارئ على مستوى القاعدة الشعبية محلياً وإقليمياً ودولياً.

  3. قيمنا

    إنقاذ الحياة

    ملتزمون بإنقاذ الحياة قبل أي شيء آخر بصرف النظر عن انتماء الشخص...
    اقرأ المزيد...

    إنقاذ الحياة:

    ملتزمون بإنقاذ الحياة قبل أي شيء آخر بصرف النظر عن انتماء الشخص. ونسعى نحو الحيادية في جهودنا ونشجع المستفيدين من خدماتنا على القيام بذلك.

    تقوية المجتمعات

    نؤمن بأن أكثر المجتمعات مرونة هي تلك...
    اقرأ المزيد...

    تقوية المجتمعات:

    نؤمن بأن أكثر المجتمعات مرونة هي تلك القادرة على مساعدة نفسها ولذلك فإننا نضع تمكين المجتمعات على رأس قائمة جهودنا.

    بناء المنظمات على مستوى القاعدة الشعبية

    تتمتع فرق الاستجابة الأولى للطوارئ بأعلى مستويات ...
    اقرأ المزيد...

    بناء المنظمات على مستوى القاعدة الشعبية:

    تتمتع فرق الاستجابة الأولى للطوارئ بأعلى مستويات الثقة الشعبية حول العالم. فمنظمات الإنقاذ على مستوى القاعدة الشعبية تتمتع بالشرعية وتحظى بدعم المجتمعات التي تخدمها فهم أصلاً في موقع الحادثة عندما تضرب الأزمات لأنهم أول من يهرع إلى موقعها.

    المقاربة الاستراتيجية في البيئات المعقدة

    تعمل ميدي في أكثر البيئات تعقيداً...
    اقرأ المزيد...

    المقاربة الاستراتيجية في البيئات المعقدة:

    تعمل ميدي في أكثر البيئات تعقيداً في العالم وتصمم برامج الدعم وتلبي الاحتياجات بناء على فهم متطور للسياق المحلي وذلك عبر شراكة حقيقية مع المستفيدين. وتماشياً مع أفضل الممارسات، تبدأ حلقة مشروعنا المجربة بالتقييم وتصميم البرامج ثم تنفيذ النشاطات وتوفير الخدمات ومتابعة ذلك ثم التقييم وأخذ العبرة من الدروس المستفادة.

    العالمية

    إن ميدي شركة عالمية تعمل على أساس ...
    اقرأ المزيد...

    العالمية:

    إن ميدي شركة عالمية تعمل على أساس غير ربحي من مكاتبها في تركيا والأردن ودبي. يأتي موظفونا من اثني عشر بلداً (ولا زالوا يتزايدون). وقد نجحنا في تنفيذ مشاريع لحكومات الممكلة المتحدة والدنمارك وهولندا.ونتشارك عن كثب مع منظمة البحث والإنقاذ التركية العالمية غير الحكومية (آكوت) ونعمل في مع طيف واسع من الفاعلين الدوليين من مجلس الأمن في الأمم المتحدة وصولاً حتى الأفراد العاديين.

    الشفافية

    إن كسب ثقة المستفيدين والناس والمانحين والإعلام ...
    اقرأ المزيد...

    الشفافية:

    إن كسب ثقة المستفيدين والناس والمانحين والإعلام والحفاظ على هذه الثقة من الأهمية بمكان بالنسبة لجهودنا، ولتحقيق هذا، نجتهد لنكون متعاونين ومنفتحين وشفافين في تنفيذ النشاطات والعمليات.

    الاستمرارية

    نهدف إلى بناء منظمات تنهض بنفسها ...
    اقرأ المزيد...

    الاستمرارية:

    نهدف إلى بناء منظمات تنهض بنفسها حتى تصل إلى مرحلة لا تحتاجنا فيها، فبالإضافة إلى توفير التدريب والمعدات، نرشد المدربين والقادة لتمكينهم من تحقيق الاستمرارية العملياتية والمالية.

    النزاهة

    نفعل ما نؤمن بأنه الصواب...
    اقرأ المزيد...

    النزاهة:

    نفعل ما نؤمن بأنه الصواب، وتدفعنا نحو ذلك قيمنا وليس الحصول على التمويل ولا السعي للشعبية.

    خدمات لاأنانية

    إن جوهر مهمة ميدي هي الناس لا المرابح...
    اقرأ المزيد...

    خدمات لاأنانية:

    إن جوهر مهمة ميدي هي الناس لا المرابح، فنحن هنا لأننا نؤمن بما نفعل. والمعيار الأساسي في ميدي لا نقيسه بالمال- بل بمقياس وحيد ألا وهو: مالذي سيساهم في إنقاذ حياة عدد أكبر من الناس؟

  4. خدماتنا

     
    إشراك المجتمع وزيادة الوعي بالمخاطر.

    تحظى المجتمعات بأمان أكبر إذا تمكنت من الوصول إلى المعلومات التي تساعدها على رفع جاهزيتها لمواجهة الطوارئ. نحن نتشاور مع المجتمعات لنفهم المخاطر التي تواجهها ونصمم حزمات وكتيبات توعوية توفر المعلومات لإنقاذ حياة الناس، كما وندرب قادة المجتمع محلياً على مشاركة المعلومات التي من شأنها إنقاذ الحياة.

  5.  
    البحث والإنقاذ

    تدعم ميدي للإنقاذ المجتمعات الضعيفة في أكثر الأماكن تحدياً وخطورة في العالم دعماً محلياً ووطنياً وعالمياً وذلك عبر تدريب المجموعات المحلية وتزويدها بالمعدات لمواجهة الحروب والكوارث والطوارئ والاستجابة لها والتعافي من آثارها.

  6.  
    دعم الاستقرار وبناء السلام

    في القرن الواحد والعشرين، لم تعد التهديدات الرئيسية تأتي من الدول القوية- بل صارت تأتي من الدول الضعيفة. فالدول الهشة التي تفتقر إلى الأنظمة الحكومية الفعالة أو الشرعية تشكل تحديات للسلام والاستقرار العالمي بسبب الصراع الذي يتصف بالعنف وبسبب الجريمة والفقر والأزمات الإنسانية. المقاربات التقليدية لدعم الاستقرار في هذه البيئات تعمل بمبدأ "الأمن أولاً" حيث تركز على تدريب الجيوش وقوى الشرطة والقادة السياسيين- لكن في الدول الضعيفة، يأتي ترتيب هذه المهن دوماً في أسفل سلم ثقة الشعب..

    لقد طورت ميدي للإنقاذ مقاربة إبداعية لدعم الاستقرار لا تركز فيها على الأمن أو السياسة، بل على خدمات الإطفاء والإنقاذ والاستجابة للطوارئ وذلك إما عبر نشاط مفرد لها أو عبر خط من الجهود المتضافرة من برامج دعم الاستقرار الموجودة أصلاً. وبعكس الأطراف العسكرية أو السياسية، فإن العاملين في خدمات الطوارئ يتمتعون بأعلى مستويات الثقة الشعبية من بين المهن والأعمال الأخرى. عبر تدريب فرق المتطوعين المحلية وتزويدها بالمعدات، تدعم ميدي تنمية الشبكات المجتمعية المؤلفة من عمال الإنقاذ والاستجابة السريعة. وتكرس هذه الفرق الحيادية غير المنحازة لأي طرف، تكرس عملها لإنقاذ حياة الناس وتقوية المجتمعات المحلية لأنهم يعيشون بين الناس ويخدمونهم. كما يعززون القدرة على التعافي من الأزمات والأمان عبر حماية المدنيين فيكسبون ثقة المجموعات المسلحة والقادة السياسيين والأطراف الدولية والمجتمع المدني. وأهم ما يقدمه حضورهم في المجتمع هو الأمل الذي يبثونه بين الناس الذين يخدمونهم.

    عندما يتم تطبيق هذا النموذج منهجياً في بيئات تفتقر للأمان، يمكن أن يحسّن من مستوى الاستقرار.

  7.  
    تصميم البرنامج وإدارته.

    إن فريقنا شريك تنفيذي يتمتع بالخبرة، فقد نجحنا في تصميم المشاريع وتنفيذ نشاطاتها لصندوق الصراع والأمن والاستقرار في المملكة المتحدة ولوزارة الخارجية الدنماركية ولوزارة الخارجية في مملكة هولندا.

    الصورة تابعة لـ: رويترز
  8.  
    خلق قيمة مشتركة في بيئة شديدة المخاطر.

    بناء القدرات في المجتمعات عبر وضع أسس قدرات الإنقاذ والطوارئ يخلق قيمة مشتركة: فتصبح المجتمعات أكثر قدرة على التعافي من الأزمات ويتم إنقاذ حياة الناس. تستخدم الدورات التدريبية المقامة والمعدات المقدمة روتينياً في مساعي تنمية المجتمعات عبر تنظيف الطرقات وبناء البنية التحتية وإجراء عمليات الإصلاح الضررورية. عبر تقديم هذه الخدمات غير المتعلقة بالطوارئ، تكسب فرق المتطوعين ثقة الناس وتطمئنهم عبر توفير خدمات حاضرة أمام عيون الناس.

  9. تواصل معنا

    للقيام بزيارة ميدانية للموظفين الميدانيين أو لفعاليات التدريب، يرجى التواصل على البريد الإلكتروني التالي:

    المكتب الرئيسي المسجل: الجناح ٢٢٠، البناء ١، المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، دبي، الإمارات العربية المتحدة ،صندوق بريد: ٥٠٦٠٣٠